+1 تصويت
24 مشاهدات
في تصنيف الحمل والولادة بواسطة (930 نقاط)

شفاط الأنف للرضع الفوائد والأضرار وطرق الاستخدام

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (930 نقاط)
 
أفضل إجابة

شفاط الأنف للرضع الفوائد والأضرار وطرق الاستخدام

يُفيد شفاط الأنف في إزالة المُخاط المُتراكم في أنف الرضيع عند انسداده، وفي مُعظم الأحيان لا توجد هُناك أضرار لاستخدام شفاط الأنف للرضيع، ولكن في حال تم استخدام شفاط الأنف بشكل مُفرط يُمكن أن يُسبب ذلك جفاف ممرات الأنف، مما قد يزيد خطر إصابة الرضيع بنزيف في الأنف.[١]

وتالياً في المقال توضيح لأهم النقاط فيما يخص استخدام شفاط الأنف للرضيع.

يُفيد شفاط الأنف في إزالة المُخاط المُتراكم في أنف الرضيع عند انسداده، وفي مُعظم الأحيان لا توجد هُناك أضرار لاستخدام شفاط الأنف للرضيع، ولكن في حال تم استخدام شفاط الأنف بشكل مُفرط يُمكن أن يُسبب ذلك جفاف ممرات الأنف، مما قد يزيد خطر إصابة الرضيع بنزيف في الأنف.[١]

وتالياً توضيح لطريقة استخدام شفاط الأنف للرضيع:[٢]

  • اضغط على شفاط الأنف لإخراج الهواء منه بشكل تام، واستمر في الضغط عليه.
  • قُم بوضع طرف شفاط الأنف في أنف الرضيع بلطف واترط شفاط الأنف بشكل تدريجي ولاحظ كيف تشفط المُخاط الزائد من الأنف.
  • أخرج طرف الشفاط من الأنف وأفرغ مُحتوى شفاط الأنف في المغسلة، أو على منديل بالضغط على الشفاط لإخراج مُحتوياته.
  • أعد تكرار الخطوات السابقة بحيث لا يزيد عن 4 مرّات خلال اليوم لتفادي جفاف ممرات الأنف.

واحرث على تنظيف شفاط الأنف بشكل جيّد بعد الاستخدام بالماء الفاتر والصابون، وذلك بالضغط على الشفاط لشفط الماء والصابون وتحريك الشفاط ومُلاحظة كيف يُزيل الماء المُخاط العالق في شفاط الأنف، ثم تفريغ مُحتوياتها بالضغط عليها، وتكرار الأمر حتى ينظف شفاط الأنف بشكل تام وتركه ليجف في الهواء.

دواعي استخدام شفاط الأنف

عادة ما يُستخدم شفاط الأنف لعلاج احتقان الأنف الذي يُصيب الرضيع لأسباب مُختلفة، ويُمكن استخدام شفاط الأنف إلى جانب علاجات أخرى لعلاج الحالات التالية:[٣]

  • الإصابة بالزُكام أو الإنفلونزا.
  • التعرُّض لهواء جاف أو بارد.
  • الإصابة بحساسيات.
  • إصابة الطفل بانحراف في وتيرة الأنف.
  • التعرُّض لمُلوِّثات الجو بشكل مُستمر.

وبشكل عام، فإن الرُضع أكثر عُرضة للإصابة باحتقان الأنف أكثر من الأطفال الأكبر عُمراً أو البالغين، كون أن ممرات الأنف لديهم أصغر حجماً، وتتطلب وقتاً لتمنو وتتطور، ومُعظم الحالات تُعالج وتتحسن بسرعة، ولا تستدعي القلق فيما يخص استمرار الاحتقان لمُدّة طويلة.

ولقراءة المزيد حول أسباب احتقان الأنف عند الرضيع، اضغط هُنا

دواعي مُراجعة الطبيب

بالرغم من أن مُعظم حالات احتقان الأنف عند الأطفال تتحسن بسرعة، إلا أن هُناك بعض الحالات التي تتطلب زيادة الطبيب، وهي:[٤]

  • استمرار احتقان الأنف عند الطفل لعدّة أيام، وعدم تحسُّنه بتاتاً، بالرغم من استخدام شفاط الأنف.
  • إظهار الطفل علامات تُشير إلى أنه يواجه صعوبات في التنفس، مثل الصفير، أو رفرفة فتحات الأنف بشدّة، مُلاحظة تحرُّك صدر الطفل وتوسّع القفص الصدري بشدّة، أو مُلاحظة زيادة قوة شفط الطفل في أثناء الرضاعة، دلالة على أنه لا يُمكنك أخذ نفس بالأنف.

15 أسئلة

4 إجابة

0 تعليقات

3 مستخدم

...